Lesson

الدعم والمقاومة

عندما يتصارع المشترون والبائعون على مستوى سعري محدد، تنجذب حركة السعر في كثير من الأحيان نحو “المستويات الرئيسية” التي يضع المشاركون في السوق أوامرهم المعلقة عندها. وبسبب هذا النشاط، يمكن للمتداولين استحداث مستويات دعم ومقاومة من أجل تحسين فهمهم للتحرك السعري الوشيك.

مستويات الدعم هي مستويات أسعار من المتوقع أن يتوقف عندها الاتجاه الهبوطي بسبب الارتفاع في الطلب الناجم عن دخول السوق بأسعار منخفضة. فمع انخفاض أسعار الأصل يتحسن الطلب عليه، مما يشكل خط الدعم الواضح. وعلى النقيض، فمستويات المقاومة، أو مناطق المقاومة، تنشأ أيضًا نتيجة الإقبال الكبير على البيع كمقاومة للأسعار الآخذة في الارتفاع.

بعد تحديد مستوى الدعم أو مستوى المقاومة، يمكن عندئذ استخدامه سواء كنقطة دخول أو نقطة خروج محتملة. ومن المهم الإشارة إلى أنه عند وصول حركة السعر إلى نقطة دعم أو مقاومة فإنها من المرجح أن تقوم بأحد الأمرين التاليين:

1. الارتداد عائدة من مستوى الدعم أو مستوى المقاومة، أو

2. اختراق مستوى السعر ومواصلة اتجاهها – إلى حين تواجه حركة السعر الحاجز التالي في صورة مستوى دعم أو مستوى مقاومة آخر.

تؤدي معرفة حقيقة أن السوق من المحتمل أن تتفاعل بأي من الطريقتين إلى خلق مجموعة متنوعة من فرص التداول. ويستطيع المتداولون استخدام مستويات الدعم/المقاومة باعتبارها حدودًا لوضع أوامر إيقاف الخسارة و/أو جني الربح خلفها وهم يعلمون أن المتداولين الآخرين سيقومون أيضًا إما “بالدفاع” عن هذه المستويات أو “مهاجمتها”.

بالإضافة إلى ذلك، فإذا ما قام المتداولون بدمج الدعم والمقاومة مع نظرة كلية أوسع، يمكنهم عندئذ تحديد مستويات مقاومة/دعم قوية والرجوع إليها باستمرار على مر الزمن. ومن خلال الاحتفاظ بسجل للمستويات القوية السابقة، يستطيع المتداولون لعثور على فرص تداول رائعة في المستقبل.